الرمان بالإنجليزية Pomegranate

وهو ينتمى لفصيلة   Lythracea وجنس Punica

ويوجد منه نوعان: الرمان الذي تؤكل ثماره واسمه العلمي (L. Punica granatum) ، ونوع آخر للزينة والأزهار واسمه العلمي  (  Punica granatum florepleno) حيث يزرع لجمال أزهاره ذات التويجات المتعددة الألوان ويستخدم أحيانا كسياج.

شجرة الرمان شجرة مباركة مثل التين والزيتون والنخيل والعنب حيث ورد ذكرها فى القرآن الكريم ،  وهى شجرة قديمة العهد جدا ويزرع فى مصر منذ عهد قدماء المصريين، يعتبر الرمان من أهم محاصيل الفاكهة التى تنمو فى محافظات أسيوط وسوهاج وسيناء والتى يعتمد عليها كثير من المزارعين كمصدر دخل أساسى فى المعيشة.

وقد أقبل المزارعون على زراعته في السنوات الأخيرة بعدما أصبح من المحاصيل الهامة تصديريا.
الرمان من أغرب وأجمل أنواع الفاكهة التي عرفتها البشرية منذ قديم الزمان، وقد ورد ذكره في الكثير من الكتب الدينية كالقرآن الكريم {فيهما فاكهة ونخل ورمان} [سورة الرحمن: الآية 68] والكلاسيكيات الأدبية، ويصر اليهود عليه، لقيمته العالية عند استخدامه في بعض الطقوس الدينية حتى الآن. وبالطبع عرف القدماء كالفراعنة والإغريق قبل الرومان هذه الفاكهة اللذيذة، ولا تزال الرسوم والنقوش في المعابد القديمة ، وعلى القطع الفنية الكثيرة شاهداً على انتشار الرمان وسمعته الطيبة يعرف باللغة الفرعونية باسم "رمن"  .

مستقبل زراعة الرمان في مصر

من المتوقع زيادة المساحة و الانتاج الكلي و التصدير لعدة اسباب:

  • اشجار الرمان لها مقدرة عالية علي تحمل درجات الحرارة العالية, الرياح و الجفاف.
  •  اشجار الرمان لها قدرة علي التحمل ملوحة التربة و الماء.
  •  يمكن زراعة اشجار الرمان في انواع مختلفة من الاراضي (الكلسية, الملحية, القلوية).
  • لها القدرة علي مقاومة العديد من الامراض.
  •  ارتفاع الطلب علي تصدير الرمان و زيادة العائد الاقتصادي.
  • مما سبق يمكن التاكد ان الرمان محصول مثالي للتصدير بالاضافة الي الاستهلاك المحلي.

تعتمد استراتيجية زراعة و انتاج الرمان علي مايلي:

  • تقيم الاصناف المحلية من حيث النمو الخضري, التزهير, العقد, صفات الثمار والمحصول.
  • استيراد بعض الاصنلف الجيدة من الدول المنتجة للرمان و تقييمها تحت ظروفنا المحلية.
  • المساعدة في نشر زراعة الاصناف المتميزة باكثارها بالعقلة و زراعتها في مناطق الجمهورية المختلفة خاصة مناطق الاستصلاح الحديثة.
  • تدريب المزارعين علي افضل التقنيات الحديثة في الزراعة الحيوية و العضوية و ذلك للتقليل من التلوث البيئي و زيادة التصدير.

الموطن الاصلي للرمان:

موطن الرمان الاصلي جنوبي غرب آسيا و ايران، كما يزرع في شمال غرب الهند ويزرع في دول البحر الابيض المتوسط كما يزرع في بعض الدول الأوربية مثل أسبانيا وإيطاليا و في وسط كاليفورنيا بالولايات المتحدة الامريكية. وكان مزروعاً في حدائق بابل المعلقة وفي بعض المناطق الحارة والجافة.
تنتشر زراعة الرمان على نطاق تجاري في كل من اسبانيا والهند و قبرص و المملكة العربية السعودية و العراق و سوريا و لبنان و مصر, إضافة إلى بعض الولايات الجنوبية من أمريكا.

والجدول التالى يوضح إجمالى المساحة الكلية والمثمرة وإنتاجية الفدان فى مصر (طبقا لإحصائية وزارة الزراعة لعام (2011):

كما حدث تطور فى تصدير ثمار الرمان فى السنوات الأخيرة و زيادة المساحة المنزرعة من عام 2008 حيث كانت المساحة الكلية  8008 فدان حتي اصبحت 13521 فدان في عام 2011 طبقا لاحصائية وزارة الزراعة.

المصدر: نشرة الرمان 2014 ـ إصدار : الإدارة المركزية للإرشاد الزراعي ـ المادة العلمية : ا.د. فرجيني فارس نعمان ، د. مدلين راشد سورسن ، د. أحمد صلاح الدين محمد - معهد بحوث البساتين - مركز البحوث الزراعية
Caaes

م. إجلال شعراوي

الإدارة المركزية للإرشاد الزراعي والبيئة

Caaes
تسعى الإدارة إلى إحداث نهضة وتنمية ريفية متكاملة ومستدامة ونشر مجموعات من الحزم التكنولوجية المتصلة بكل نواحي الحياة الريفية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

916,413