undefinedالبيئة الملائمة لزراعة اشجار الرمان

العوامل الجوية

يزرع الرمان على مستوى واسع فى المناطق الإستوائية وشبه الإستوائية وتجود زراعته فى المناطق الحارة والمعتدلة حيث تتوفر الحرارة والجفاف واحتياجات الأشجار من البرودة للخروج من طور الراحة قليل (150 ساعة) و تحتاج الأشجار لشتاء بارد نوعا ما وموسم نمو طويل تتوفر فيه كمية مرتفعة من الحرارة والجفاف خاصة أثناء نضج الثمار، حيث يحتاج الرمان من 1760-1800 ساعة (وحدة حرارية) يجب ألا تقل ودرجة حرارة بدء النمو عن 10م° تتحمل شجرة الرمان درجات الحرارة القريبة إلى الصفر المئوي خلال فترة سكونها في الشتاء ولكن لاتتحمل الأشجار الصقيع لفترة طويلة. كما تتحمل درجات الحرارة المرتفعة حتى 45 درجة مئوية ، ويمكن لأشجار الرمان أن تنمو في الجبال على ارتفاعات كبيرة من سطح البحر (3500 - 4000 قدم) كما أن الصيف المعتدل والجو الرطب بشكل عام غير ملائمان لزراعة الرمان حيث وجد أنه تقل جودة و صفات الثمار في هذه المناطق بينما في المناطق ذات الصيف الحار والجاف تكون الثمار أكبر واكثر جودة.

التربة المناسبة

 يمكن زراعة اشجار الرمان بنجاح في أنواع كثيرة من الأراضي و لكن أفضل الأراضي هي  التربة الطميية (الرسوبية) الخصبة الجيدة الصرف فيزرع ايضا في الأراضي الرملية الخفيفة والرسوبية والطينية  و لكن الأشجار التي تُغرس في التربة الرملية لا تعطي  محصول جيد و لا تبلغ الثمار حجمها الأقصى إلا فى حالة العناية بالتسميد و الري ويتحمل الرمان ملوحة التربة حتى  3000-3500 جزء فى المليون ويمكن أن تصل إلى 4000 جزء فى المليون ولكن تتناسب كمية المحصول وجودة الثمار عكسيا مع زيادة نسبة الملوحة، كما يتحمل قلوية التربة وكذلك سوء الصرف الى حد ما.

 

المصدر: نشرة الرمان 2014 ـ إصدار : الإدارة المركزية للإرشاد الزراعي ـ المادة العلمية : ا.د. فرجيني فارس نعمان ، د. مدلين راشد سورسن ، د. أحمد صلاح الدين محمد - معهد بحوث البساتين - مركز البحوث الزراعية
Caaes

م. إجلال شعراوي

الإدارة المركزية للإرشاد الزراعي والبيئة

Caaes
تسعى الإدارة إلى إحداث نهضة وتنمية ريفية متكاملة ومستدامة ونشر مجموعات من الحزم التكنولوجية المتصلة بكل نواحي الحياة الريفية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

724,948