<!--

 

تعتبر الفراولة من أهم المحاصيل البستانية التى أتجهت مصر إلى تنمية إنتاجها بمعدلات كبيرة فى السنوات الأخيرة  وإنتشرت زراعتها  فى مناطق عديدة بجمهورية مصر العربية وهى من المحاصيل ذات العائد الكبير فى إنتاج وتصدير الفراولة من حيث التبكير والتفوق فى الإنتاج كماً ونوعاً ولهذا تحتل الفراولة مرتبة متقدمة فى صادرات  مصر إلى الأسواق الأوربية والعربية والتى تبدأ من شهر نوفمبر وحتى أبريل للدول الأوروبية وتستمر حتى مايو للدول العربية.

 

من الفوائد الغذائية والطبية الهامة للفراولة :

  • تعتبر الفراولة من محاصيل الخضر الغنية بفيتامين ج ( 60 – 100 مجم / 100 جم ثمار طازجة ) 215 – 435 مجم / 100 جم وزن طازج من الأوراق وكثيراً ما إستعمل شاى أوراق الفراولة كمقو ومنشط عام .
  • تحتوى ثمار الفراولة على حامض الإلاجك بكميات كبيرة ( 0,4 – 4,6 مجم / جم من الثمار على أساس الوزن الجاف ) , 32 مجم / جم فى الأوراق على أساس الوزن الجاف وهو فينول ذو فاعلية قوية ضد السرطانات المحدثة كيميائياً  .
  • بالإضافة لإحتواء الفراولة على فيتامينات أ , ب وعناصر مثل البوتاسيوم والكالسيوم والحديد والكبريت والفسفور والألياف.

 

العوامل المحددة لنجاح زراعة الفراولة :

الصنف – ميعاد الزراعة – نوع التربة – مياه الرى – نظام الزراعة الفريجو أو الطازجة – مقاومة الآفات الحشرية والمرضية – عمليات خدمة المحصول من الزراعة وحتى نهاية الحصاد – التقنيات الحديثة فيما بعد الحصاد.

 

التربة المناسبة :

تجود زراعة الفراولة فى جميع أنواع الأراضى ما عد الجيرية والرديئة الصرف والملحية والموبؤة بالحشائش أو النيماتودا وتعتبر الأراضى الطمية والرملية هى أفضل أنواع الأراضى ويفضل أن يتراوح بين 6.5 – 7.5 ولا تزيد ملوحة التربة 1000PMM

 

ميعاد الزراعة :

من منتصف شهر سبتمبر وحتى منتصف شهر أكتوبر حسب الصنف حيث تزرع الأصناف المبكرة أولاً وطازجة أو مجمدة.


تجهيز الحقل للزراعة :

الحرث :

تحرث وتزحف الأرض ثلاثة مرات بين كل مرة والأخرى 2-3 أسابيع للتخلص من بذور الحشائش والحشرات وخفض التلوث الميكروبى للتربة .

 

تعقيم التربة :

  • تعقم ببروميد الميثايل بمعدل 50 -70 جم / م2 لتطهير التربة كم الأمراض وبذور الحشائش والنيماتودا.
  •  أو إجراء التعقيم الشمسي  للتربة بالبلاستيك الشفاف لمدة شهرين فى يوليو وأغسطس بعد إضافة السماد العضوى والحرث والرى الغزير قبل الزراعة.
  • وقد لايجرى التعقيم للتربة إذا كان الحقل بكراً ولم تسبق زراعته بأى محصول.

 

التسميد السابق للزراعة :

20 م3 سماد بلدى قديم متحلل +10 م 3 سماد دواجن + 250 كجم سلفات أمونيوم + 150 كجم سوبر فوسفات +150 كجم سلفات بوتاسيوم +50 كجم سلفات مغنسيوم + 300 كجم كبريت.

 

إقامة المصاطب :

تقسم الأرض إلى  مصاطب بعرض 120 سم وبإرتفاع 50 سم والمسافة بين المصطبة والأخرى 50 سم وطول المصطبة لا يزيد عن 50 متر.

 

إقامة شبكات الرى :

تستخدم فى رى حقول الفراولة للتصدير شبكتان للرى واحدة بالرش والأخرى بالتنقيط.

 

الزراعة :

تزرع بشتلات طازجة مباشرة من المشتل  إلى أرض الإنتاج وتزرع بكامل أوراقها ولا يزال إلا الأوراق المريضة أو القديمة الجافة ويفضل أن يكون سمك تاج الشتلة يتراوح من 0.8 -1.2 سم وأن تكون خالية من أعفان الجذور والنيماتودا ويتم تطهيرها قبل الزراعة بنقعها فى محلول تويسين 0.1 % + ريزوليكس تى 0.15 % لمدة 20 دقيقة قبل الزراعة.

وتزرع الشتلات فى 4 صفوف على المصطبة يتخللهم خرطومين للرى بالتنقيط وتزرع النباتات على مسافة 25 سم بين الشتلة والأخرى فى الصف الواحد وعلى شكل رجل غراب فى الخطوط المتجاورة ويحتاج الفدان حوالى 36-40 ألف شتلة فراولة طازجة.

 

فرد بلاستيك المالش على المصاطب :

ويتم بعد 3-4 أسابيع من الزراعة بفرد بلاستيك شفاف على المصاطب بسمك 32 ميكرون وعرض 2.4 متر ويثقب فوق مواقع النباتات ويتم سحب النموات الخضرية من خلال هذه الفتحات.

 

إقامة الأنفاق البلاستيكية :

يتم عمل الأنفاق البلاستيكية لتغطية النباتات ويستعمل لها بلاستيك شفاف سمكة 60-80 ميكرون وعرضه 2.4 متر ويستخدم لذلك سلك صلب مجلفن قطره 0.5 سم على شكل أنصاف دوائر وتثبت فى التربة والمسافة بين القوس والآخر من 1 -1.5 متر وإرتفاع النفق عند قمة المصطبة حوالى 60 سم.

 

الرى :

يكون بالرش خلال مرحلة النمو الخضرى الأولى يليها الرى بالتنقيط بعد نجاح الشتل وتكون أوراق جديدة وخلال مرحلة الأزهار و الأثمار ويفضل الا تزيد نسبة الملوحة عن 700 – 900 PPm  فى ماء الرى ويحتاج الفدان حوالى 10 م3 يومياً حسب الظروف الجوية ونوع التربة.

 

التسميد :

تفضل الأسمدة المركبة السائلة والتى تحتوى على العناصر الهامة الكبرى والصغرى للنبات والتى يسهل إضافتها فى السمادات ويستفيد منها النبات بسرعة مع ماء الرى ويحتاج الفدان حوالى 5 لتر يومياً من السماد ويجب أن تتخلل فترة الرى عملية التسميد وأن ينتهي دفع الأسمدة قبل 10 دقائق من إنتهاء وقت الرى.

 

جمع الثمار والفرز والتعبئة ومواصفات ثمار التصدير :

  •  يجب غسل الأيدى بالماء والصابون بدون رائحة – وتقليم الأظافر – تجفيف الأيدى عقب غسلها.
  • الحصاد فى الساعات المبكرة قبل إرتفاع درجة الحرارة حتى لا تأخذ وقت أطول فى التبريد المبدئى.
  • إزالة الثمار المصابة والمتعفنة لوحدها بعيداً عن المحصول.
  • تجمع الثمار من العنق بحيث لا تلمس الأصابع الثمرة حتى لا تترك بصمة الأصابع عليها مما يجعلها عرضة للإصابة بالفطريات المرضية.
  • أن تكون الثمار فى مرحلة 3/ 4 تلوين وليست زائدة النضج حتى تتحمل الشحن والتداول.
  • تدرج الثمار تبعاً لأحجامها  إلى رتب أكسترا ( أقل قطر 2,5 سم ) ودرجة أولى  وثانية ( قطر 3,2 سم ) ودرجة ثالثة ( قطر 1,5 سم ) وزن الثمرة بين 20 – 30 جم إلى حوالى 8 – 12 ثمرة فى كل عبوة سعة 250 جم.
  • تقطف الثمار بجزء من العنق 0,5 – 1 سم.
  • أوراق الكأس خضراء وطازجة ولون الثمار أحمر براق متجانس .
  • يفضل طعم الثمار الجيد وأن تكون نسبة المواد الصلبة الذائبة 8-9 % ولا تقل عن 7%.

 

المصدر: الإدارة المركزية للإرشاد الزراعي
Caaes

م. إجلال شعراوي

الإدارة المركزية للإرشاد الزراعي والبيئة

Caaes
تسعى الإدارة إلى إحداث نهضة وتنمية ريفية متكاملة ومستدامة ونشر مجموعات من الحزم التكنولوجية المتصلة بكل نواحي الحياة الريفية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,353,004